جمعية الدراسات والبحوث الاسلامية

تأسست جمعية الدراسات والبحوث الإسلاميه في عام 1977م، لتكون ميداناً للقاء الطاقات الفكرية والعلمية في فروع المعرفة المتعددة عندما تداعى عدد من العلماء والمفكرين في الاردن الى الالتقاء تحت مظلة الجمعية حتى أصبحت أكبر ملتقى اسلامي فكري وعلمي تطوعي ذي استقلال علميّ وتمويليّ عن المؤسسات الحكومية والرسمية. ترسخت العلاقة بين رجال العلم والفكر في إطار الجمعية من خلال النشاطات العلمية والبحثية المستمرة للجمعية، حتى تكونت رابطة علمية بحثية عميقة بين المتخصصين على تنوع تخصصاتهم، سواء في العلوم الشرعية، أو الإنسانية، أو العلوم الكونية والتطبيقية، حتى يمكننا القول إن الجمعية أصبحت تشكل مجتمعاً علمياً وفكرياً للدراسة والبحث في الأردن، سجلت له إنجازات علمية وبحثية متميزة عبر السنين. تحرص الجمعية باستمرار على تفعيل دور هذا المجتمع العلمي من خلال طرح القضايا العلمية والبحثية التي تخدم الأمة الإسلامية بعامة والمجتمع الأردني بخاصة، حتى يكون البحث العلمي موجهاً لخدمة الإنسانية وقضايا الأمة والمجتمع، وتنأى به أن يصبح ترفاً فكرياً بعيداً عن معالجة القضايا الواقعية والمشاكل التي تعرض للأمة

وحيث إن منهج البحث في الإسلام يقوم على الموضوعية والبحث عن الحقائق المجردة عن الهوى والتعصب، فقد حرصت الجمعية على تأكيد هذه الروح لدى المجتمع العلمي فيها، مع الحرص على روح الاتصال والاستمرارية مع ماضي تراثنا الإسلامي، بجميع مدارسه واتجاهاته التي تغرف جميعها من المصادر الإسلامية الثرة، القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وسائر المصادر التي ترسخت لدى الأئمة ومجتهديه رضوان الله عليهم. إن الجمعية تدرك أهمية تطوير العلوم الإسلامية في ضوء الانفجار المعرفي وفي ضوء وسائل المعرفة والاتصال المعاصرة، وتدرك دور العالم الباحث المسلم في استيعاب المعارف المعاصرة حتى يتمكن من تطبيق الأحكام الإسلامية تطبيقاً مدركاً لابعاد المشاكل الإنسانية المعاصرة التي تتعرض لها المجتمعات الإسلامية والأفراد المسلمين في جميع أقطار الأرض، وذلك من خلال أسلمة المعرفة المعاصرة، وإزالة الانفصام الذي ساد ردحاً من الزمن بين الإسلام وعلوم العصر. أيها العالم المسلم: الجمعية بحاجة لدعمك وتأييدك وذلك عن طريق: انتمائك للجمعية عضوا عاملاً فيها. حثك أصدقاءك من ذوي الاختصاص للانضمام إليها، أو دعم مشروعاتها. تقديم ما لديك من أبحاث ودراسات علمية فكرية لنشرها والإفادة منها. نقل أفكار الجمعية إلى محيطك لإحداث التغيير الاجتماعي في إطار الفكر الإسلامي. دعمك المالي للجمعية لتمكينها من تأدية رسالتها وتحقيق أهدافها. {وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون} صدق الله العظيم أهداف الجمعيــة الإسهام في الإنتاج الفكري الإسلامي بالبحوث العلمية، والتمحيص الناقد لمعطيات المجتمعات المعاصرة، والتعريف بمثل هذا الإنتاج، ونشره بوسائل الإعلام والاتصال المختلفة. القيام بدراسات استطلاعية في مختلف فروع المعرفة، والتي يكون لها مردود للنفع العام للمجتمعات الإسلامية بعامة، والمجتمع الأردني بخاصة، والتعاون لإنجاز ذلك مع المؤسسات الاجتماعية، والاقتصادية، والثقافية، والأكاديمية، والعلمية في تلك المجتمعات. المساهمة في إنشاء برامج البحوث، ودعمها وتمويلها، وخصوصاً في القضايا التي تواجه المجتمعات الإسلامية: أفراداً، وعلماء، ومؤسسات. تشجيع أعضاء الجمعية على القيام ببحوث ودراسات في مجالات تخصصاتهم في جميع حقول المعرفة، والاهتمام بتقديم المعالجات الإسلامية للقضايا والمشكلات الفكرية، والاجتماعية، والاقتصادية؛ التي تشكو منها المجتمعات الإنسانية. إبراز تفوق الإسلام في قدرته على معالجة المشكلات المعاصرة على كل الفلسفات والمذاهب المطروحة شـعــار الجمعيــة يرمز الهلال في الشعار للمعنى الإسلامي في التقويم الهجري القمري. وترمز القبة والمئذنة للمعنى الإيماني الذي ينمو العلم في رحابة. وترمز الذرة والمجرة للعلوم الكونية والتجريبية. ويرمز القلم على شكل مئذنة للعلم والفكر الذي نادى به الإسلام من أول يوم نزل فيه القرآن الكريم {اقرأ باسم ربك الذي خلق}. وترمز الآية الكريمة إلى البحث العلمي في الآفاق البعيدة. والنفس القريبة، بقصد الوصول إلى الحقيقة عبر سنن الله ونواميسه التي أودعها الكون والإنسان والحياة. { سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبيّن لهم أنه الحق، أو لم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد} من نشاطات الجمعية تنوعت نشاطات الجمعية منذ تأسيسها فشملت المحاضرة والندوة والمؤتمر والحلقة الدراسية والمطبوعات بمختلف أنواعها، لتخدم الغرض الذي أنشئت من أجله، وفيما يلي عرض وبيان لجملة من النشاطات التي قامت بها جمعية الدراسات منذ تأسيسها. كتب التربية الإسلامية اختارت وزارة التربية والتعليم في الأردن الجمعية لتكون المؤسسة العلمية لتأليف كتب التربية الإسلامية المقررة لجميع صفوف التعليم الأساسي، من الأول إلى العاشر، وصفوف التعليم الثانوي الشرعي، وقد أنجزت الجمعية تأليف (63) ستة وثلاثين كتاباً هي الآن بيد الطلبة في جميع مدراس الأردن. ساهم في تأليف الكتب المذكورة (23) عالماً وباحثاً من أعضاء هيئات التدريس في الجامعات، ومن العاملين في حقل التربية والتعليم في القطاعين العام والخاص تحت إشراف الجمعية. المحاضرات والندوات عقدت الجمعية عدداً من الندوات المتخصصة في الفكرالإسلامي، جاوزت المائة، شارك فيها نخبة من العلماء والأكاديمين والمهتمين بالفكر الإسلامي. وكان يحضــــر هذه الندوات عدد كبيـــر من المهتمين الذين يحرصون على متابعتها باستمرار. وقد تم توثيق جميع هذه الندوات واللقاءات. ويمكن للراغبين الاستفادة من هذه المحاضـــرات والنــدوات مراجعة موقع الجمعية الاكتروني ( www.israjordan.com ) وسائل الجمعيــة 1. تنظيم الندوات، وإعداد برامج منتظمة للمحاضرات تُعنى بمعالجة مختلف الموضوعات التي تتضمنها الأهداف. 2. نشر المؤلفات والبحوث التي تتفق مع أهداف الجمعية، ورؤيتها الإسلامية، وتصوراتها المستقبلية. 3. التعاون مع المؤسسات المختصة في البحوث والدراسات في داخل الأردن وخارجه، في مختلف المجالات المعرفية والبحثية التي تتفق مع أهداف الجمعية. 4. عقد المؤتمرات السنوية والفصلية والموسمية لمختلف الموضوعات العلمية والمهنية والاجتماعية. 5. تأسيس مكتبة إسلامية متخصصة في جميع مجالات البحوث والدراسات الإسلامية المعاصرة. 6. إنشاء مركز إسلامي متطور يخدم النشاط الفكري الإسلامي ويحفظه من تشتت جهود العاملين فيه. 7. توثيق التعاون مع منظمات البحث الأخرى والجامعات داخل الأردن وخارجه